بحث هذه المدونة الإلكترونية

الخميس، 20 أكتوبر، 2011

المراهقون المزعجون !

*ميشو وجونو في ساعة تأمل !


حضرت دورة فنون بناء شخصية المراهق وتحقيق التواصل معه - للدكتور مصطفى أبو سعد لمدة ثلاثة أيام في مركز مى البدر للتدريب والتطوير , وقد نلت شرف الالتقاء بجميلة المركز نور المطوع المنسقه للدورة (:

كنت قبل حضوري الدورة قد قرأت الكثير من الكتب الأجنبية الغربية , والتي عادة ما تكون عن خلاصة تجربة كاتبها والذي نادرا ما يكون مختصا في مجاله ! لكن هذه الدورة صححت الكثير من المفاهيم لدي , فمن الأساليب الدارج تداولها لتعديل سلوك الأبناء بدلا من الضرب والصراخ يتمثل بالحرمان ! وهذا لا يناسب مجتمعنا الخليجي المخملي حيث تتوفر كل كماليات الحياة ناهيك عن الأساسيات, فالحرمان يمكن تطبيقه في الصومال أو مصر أو أى دولة حيث يوجود مجال ليتأثر به المراهق به بسبب صعوبة العيش لناسبهم الحال مع تهيئة الأبناء وتعليمهم على قوانينه وشروط الحرمان , ولكن حالنا هنا مختلف لوجود علاج أسمى من تلك الطرق متمثل ببناء علاقة سوية مع الأبناء , فاذا صلحت العلاقة صلح حال الطفل / المراهق .ولا يتم ذلك الا بالتواصل اليومي السليم بدءا من :



  1. الحديث مع الأبناء 20 دقيقية في موضوعات عامة وليس ما تم انجازه في المدرسة ! فهنا الحديث يعتبر فضفضه , أما الذي نقصده هنا عن زنقا زنقا وكبت أمي (: أى ما هو دارج من موضوعات على الساحة المحلية والعالمه , يفضل أن يكون الابن / البنت من يتكلم وأنا أنصت , فعندما يسأل الأبناء فهو يريد الانصات وليس الاجابة .فما يحتاجه الأبناء هو الانصات أولا ثم الحب .


  2. التعبير عن الحب بحيث يشعر الأبناء به متمثل "بضم أبناءك لمدة دقيقية كاملة 4 مرات باليوم " , باعلامه بأني أحبه حبا غير مشروط ؛ فلابد من الفصل بين سلوكه وحبي له بشكل عام .وان كان عمره 25 سنه فهو يحتاج اليك وأن يشعر بحبك فأفضل ترويض هو الحب .

  3. المديح والثناء يزيد من ثقته بنفسه , سواء لسلوكه , ملابسه ومظهره .

    *هناك 5 رسائل يحتاج المراهق ( البنين / البنات) بأن يسمعها مني :


  1. أنا فخورة بك .


  2. أنا أريد أن أفهمك .


  3. أنا أثق بك .


  4. أنا أحبك .


  5. أنا مستعدة في أى وقت لأنصت لك .

بالامكان التركيز على رسالة واحده كل أسبوع , حتى يتبرمج ذهنه بأني فخوة به , أفهمه , أثق به , أحبه , مستعدة في أى وقت وليس في أوقات معينة لمساعدته وخدمته .
*هل هناك ممنوعات وقواعد يتم وضعها في المنزل ؟
نعم , هناك ممنوعات وقواعد لكل بيت سليم , تشعر الأبناء بالانتماء ولو كان الظاهر تجاهها التذمر ولكن بالباطن فرحين بها متمثله :

*كل ما هو ضد الدين .


*كل ما هو ضد القانون .


*ضد الأمن وسلامته الشخصية .
أما باقي أمور الحياة بها مرونة بنعم ولا , طالما لا تخالف الدين ولا قانون البلد ولا سلامة الأبناء الشخصية .
*أحيانا يتصارع الأبناء معا ما الحل ؟
أفضل حل هو تشجيع أحدهم (: , واذا زعل الآخر أخبره المره القادمه أشجعك (: لا ضرب ولا صرااااااخ بعد اليوم .الصراخ هو قاتل أى علاقة , وأنت تختار ردة فعلك ولست مجبرا على الصراخ , فاختر ردة الفعل المناسبة كتشجيع أحدهم مثلا أما ان اخترت الصراخ فستتحمل مسؤولية سلبيات اختيارك .
* قد تحدث أمور تكون من أسباب الفجوة بين الآباء والأبناء :


- القمع ( بالضرب والصراخ ) .
- التقييم السلبي ।( ستكون درجتك في الامتحان سيئة ).


- فرض الأوامر بدل من اشراكه في اتخاذ القرار (قم أدرس عادة ما تستخدم والأفضل بعرض الخيار له فهل تفضل الدراسة الآن أم بعد مشاهدة التلفاز ؟! )


-التهديد ( سوف أكسر تلفونك اذ لم تدرس !).
فالتربية كرامة والعقاب بأنواعه ( حرمان , صراخ , ضرب ) يهين الكرامة .
وأفضل الرسائل التربوية دوما القصيره مثل الفلاش ,فتكون قوية ومؤثرة في نفس الوقت فلنتجنب القاء المحاضرات عليهم بالساعات والأيام ولنضع أنفسنا مكان أبنائنا ليكون تعاملنا أرحم , فهل تقبل بصداقة من يوجه لك دوما الانتقاد ولا يرى الا عيوبك ! أم الذي يتحدث دوما عن ايجابياتك ويحترم عقلك !
اذا أكبر تحدي يواجهه الآباء هو أن يعجب الأبناء بهم ! وذلك من خلال تعاملي الراقي سيجعلهم يقبلون أى نصح أو طلب بنفس طيبة ,فان فعلت ذلك كنت قدوة يحذى بها .
فالعلاقة الطيبة --- تؤدي الى ----الحب ----يؤدي الى ---الاعجاب --- يؤدي الى ---التقليد ---يؤدي الى ---القدوة.

وأجمل علاقة في الوجود هى الصداقة . فهى أقوى من الحب في لله بخلاف ما تعلمناه في الصغر ! وأكبر دليل لذلك علاقة الرسول مع صديقة الصدوق أبوبكر .
فجميل أن يكون أفضل صديق لك هو ابنك أو بنتك أو زوجك , تتحدث معه عن احتلال وول ستريت في نيورك والأزمة المالية في اليونان وليس أين ذهبتي هذا الصباح والمساء.

جميع ما تم ذكره من أساليب وطرق التعامل ينطبق أيضا على العلاقة الزوجية وجميع أنواع العلاقات الانسانية ولا يقتصر على تربية الأبناء فقط !
نرجوا ممن يقرأ مقالتنا يقوم باعادة نشرها مع ذكر المصدر لتنعم أنت ومن تحب بحياة طيبة ومطمئنه .
مع محبتي
مريم

الجمعة، 23 سبتمبر، 2011

دراسة تسويقية مختصرة



* أباريق فندق الريتز - برلين2011

سنتطرق في موضوعنا اليوم دراسة مختصرة من الناحية التسويقية لمشروع مبتدأ في خطواته الأولى نحو الانطلاق في عالم الأعمال . استوقفني به التخصص الذي كان من عنوانه شاي شوب
رغم بساطة الفكرة نتسأل هنا هل لها من نجاح ؟
دعت الحاجة المتزايدة لرغبة بعض العملاء باقتناء ما هو جديد ومبتكر يلامس شغفهم وحبهم لجلسات شرب الشاي من مناسبات اجتماعية متعددة في شهر رمضان و الأعياد وغيرها الى تقديم ما هو جديد لتلك الاحتفالات بأغلى الأثمان حتى تضفي للقاء طابع حميمي أكثر وتنطبع ذكراه بتلك الاستكانات ! كانت هنا نقطة الانطلاق لبدأ المشروع !
يكمن نجاح مشروع شاي شوب لصاحبه , حيث لم يركن بالتركيز على شغفه واعجابه لذلك النوع من البضاعه ( أكواب الشاي ) ولكن كان على علم بحاجة المستهلك المتنوعة , حيث هذا المستهلك ما هو الا المصدر الرئيسي لربحية النشاط التجاري فالأولى منا الاعتناء برغباته وطلباته الخاصة وملاحظات ذلك الملك .
اذا نظرنا الى الشريحة المستهدف لهذا المشروع تكمن في الفئة المهتمة في شرب الشاي بأنواعه ونكهاته ( الأخضر ,المرامية, البابونج , بنكهة اللقاح أو الزعفران ... )। وبالنظر الى أسعارها نلاحظ ارتفاعها مقارنة عن سعر السوق لتلك النوعية من البضاعة العملية البسيطة وذلك لنوعية العملاء الذين يرغبون ويقدرون اللمسات الفنية اليدوية , فهم من الطبقة المتوسطة وأعلى.


* هل هناك من منافسين لشاي شوب ؟
نعم , يوجد الكثير من المنافسين المتنوعين في السوق المحلي ولكن متجر شاي شوب يركز على الطابع التقليدي التراثي لبضاعتة مما يقلل من عدد المنافسين له . وفي حالة احتداد المنافسة ما السبيل لتجاوز تلك المرحلة ؟ يكمن بالتجدد والتفرد بعرض ما هو جديد مميز وبعدد محدود . مع الأخذ بالاعتبار أن عنصر سعر السلعة هو آخر شىء ممكن التطرق له . حيث كثير من أصحاب المشاريع عندما يرغب في زيادة حصته في السوق أول ما يفكر به هو السعر وهذا أكبر خطأ يرتكب بحق بضاعته ونفسه ! فهناك الكثير من العوامل ممكن التحكم بها قبل الوصول الى عامل السعر , فالمزيج التسويقي يتكون من عدة جوانب منها نوعية البضاعه , جودتها , تميزها , مكان العرض والتفاعل مع الزوار , الاعلانات اذا لم تأتي تلك الوسائل بحل جذري لجذب مزيد من العملاء, هنا نلجأ الى خفض الأسعار التي قد تؤدي الى تدني الأرباح وقد يقابلها زيادة عدد العملاء.

* الموقع الالكتروني لشاي شوب :
بمجرد الدخول لموقع شاي شوب الالكتروني نلاحظ بساطتة ,ربما لحداثته ! فهو حتما يحتاج الى تطوير حتى يصبح أكثر تفاعلا مع الجمهور وجذبا لهم بالسماح بترك وقراءة تعليقات الزوار. فكم جميلا أن يتم اضافة تجربة أحد العملاء الذي سبق أن اقتنى أحد أطقم الشاي مما يترك انطباع ايجابي لزوار الموقع وينعكس على ثقة وولاء العملاء وقد يدفعهم للشراء مره أخرى وقد يساعد الغير على اتخاذ قرار الشراء . كما بالامكان وضع أيقونة الشبكات الاجتماعية من تويتر أو الفيس بوك لمعرفة حجم المتابعين ومحبي نوعية السلعة. يفضل عرض مزيد من صور البضاعة حيث كثير من رواد الشبكة العنكوبتية يفضل المشاهدة وتفحص البضاعة من جميع الزوايا! كما اضافة سعر السلعة بعملة كل زائر حسب موقعه جغرافيا يسهل عليه الحسبة المالية . كذلك ممكن الاستفادة من المناسبات الاجتماعية المتعددة بمخاطبة نفسية الزائر وتقديم اقتراحات وأفكار تشجعه على الشراء كتقديم طقم الشاي هدية بالمناسبات المختلفة للوالدة أو لصديق .
في بعض المواقع الأجنبية مثل موقع مركز الشاي تم اضافة خدمات من نوع آخر أطلق عليها المسؤولية الاجتماعية نحو المجتمع , تتمثل بجلسة مناقشة لبعض فوائد أو طرق تحضير الشاي ببرنامج شهري منظم .تساعد هذه الجلسات على التقرب أكثر للعملاء والتعرف على احتياجات السوق الفعلية . فهل ستكونوا المبادرين في هذا المجال ؟!

* كيفية زيادة المبيعات والتسويق لموقع شاي شوب ؟
مع تعدد وسائل الاعلان سواء المرئي أو المقروء يتطلب منا توظيف شخص شغوف ومتمكن من استخدام الشبكات الاجتماعية المتوفرة على الانترنت ( فيس بوك , تويتر... ) مما يساعد على زيادة الدخل مع زيادة الزوار أو تكوين قاعدة جماهرية متنوعة. بالاضافة لعمل قناة خاصة للموقع عبر اليوتيوب يتم عرض البضاعه. المشاركة بالمنتديات النسائية باعلان أو بموضوعات يتم تعرف العملاء على البضاعة فقد تكون تلك الوسيلة للوصول الى العميل الفعلي النهائي !
ممكن توسيع نطاق العملاء فلا يقتصر على السوق المحلي ولكن يتم خدمة جميع مناطق الوطن العربي باعلان عن خدمة التوصيل باضافة رسوم رمزيه أو غيره .
لابد من زيادة عدد الصور المعروضة للبضاعة بالموقع وتجديدها من فترة الى أخرى , حتى تلبي أذواق المستهلكين ويبقيهم على ترقب لما هو جديد فما يعجبك قد لا يعجبني !



* ما هو مستقبل شاي شوب ؟
امكانية التوسع في خطوط المشروع
line of business
متمثل باضافة مستلزمات تلك الجلسات من أباريق الشاى والقهوة , الفناجين, الملاعق ,الصحون, أكواب الشرب, اكسسوارات التقديم من مفارش , محارم وشموع . ففي بعض الأنشطة تلك الاكسسوارات تكون المصدر الرئيسي للربح !
مستقبلا باستطاعتكم تقديم خدمة تأجير أطقم الشاي برسوم معينة مع اضافة بند التأمين لضمان سلامة البضاعة .
كما هناك مجال لاضافة خدمة تنسيق و اعداد جلسات الشاي الخاصة للعملاء (:
باختصار , أنا أحترم التخصص وأرى بأنه أحد أسرارالنجاح هو التركيز بالنشاط .
Focusing in business
أرجو قد وفقنا بعرض رأينا من زاوية قد تكون غير مرئية لأصحاب النشاط واضافة قيمة اليه.
نتمنى عن قريب تناول قصة نجاح محلية أخرى.

محبتكم
مريم

السبت، 25 يونيو، 2011

التفكير الابتكاري Innovation Thinking






كان لي وقفة مع برنامج ورشة عمل على قناة CNBC العربية مع الدكتور معن قطامين , أثار انتباهي شرحه لموضوع التفكير الابتكاري , فأحببت الحديث عنه هنا لتعم الفائدة أكثر.

كل منا يواجه في حياته أنواع مختلفة من المشكلات سواء اجتماعية , اقتصادية , سياسية,فأولى خطوات حلها تكمن بالاعتراف الصادق أن لديك مشكلة ! نعم , حيث الكثير ينكر أن لديه صعاب! ولكن كيف نكتشف أننا نواجه المشكله ؟ ان اكتشافها يكمن بملاحظتك بعدم تحقيق أهدافك الموضوعة المحددة . ومن احدى الطرق لحلها نجد التفكير الابتكاري .
سؤلنا هنا , ما هو ذلك التفكير الابتكاري Thinking Innovation ؟!

يكمن التفكير الابتكاري بتحديد المشكلة ثم تقديم الحلول التي تؤدي بطريقة عكسية الى عدم حل المشكلة !
مثال على ذلك اذا كان لديك مطعم وتعاني من عدم تحقيق أرباح مرضية أو الرقم المحدد لهذا الشهر , هنا لابد من معرفة الهدف أولا, هل هو هدف معقول واقعي , يمكن الوصول اليه ؟!
ثم , نقوم بجمع الموظفين وكل يدلوا بدلوه بالأسباب التي تؤدي الى انخفاض المبيعات أو الخسارة وليس الربح !
فقد يكون ارتفاع الأسعار , خدمة سيئة , عدم توافر مواقف سيارات للمطعم , هنا نعكس تلك الحلو ل ونجد أنها هي الحلول لزيادة ربحية المطعم لهذا الشهر( يونيو) . نلاحظ تم عكس المشكلة للوصول الى حلول عديدة!
حيث أن هناك عوامل تساعدك للوصول الي الحل , منها وضع اطار زمني للحل , المحافظة على التفاؤل , ولا نستغني عن الاستشارة بمن حولك من أهل الخبرة , كما الاصرار على تجاوزها, والتركيز على سياسة20/80 حيث 20% من الموظفين هم من يحققوا 80% من أرباح شركتك أو مطعمك .فالتركيز على القليل بالنهاية يحقق الكثير من العائد , كما أن الكثير من الأمور تكون ليس لها أهمية بقدر القليل منها حيث تكمن الأهمية فيها .

نصل هنا الى القواعد الذهبية لحل المشكلات:
تحمل مسؤولية المشكلة
تحديد طبيعة المشكلة
كتابة المشكلة
البحث عن السبب الحقيقي
وضع الحلول
وضع معايير للحلول
تقييم الحلول
أتمنى قد وصلنا معكم لطريقة جديدة للتغلب على صعاب الحياة , والعمل على تطبيقها متى سنحت لكم الفرصة .
نتريا تجربتكم
موفقين دوما
مريم الخزام

السبت، 30 أبريل، 2011

أسبانيا والبطالة

شجر النخل والبرتقال يتعانقان في ربوع قرطبة


أصدر معهد الاحصاءات الوطني في أسبانيا آخر نسبة للبطالة في الربع الأول لهذا العام 2011 ببلوغها 21%
أى عدد العاطلين عن العمل قارب الخمسة ملايين , وهذه أعلى نسبة بطالة في أوروبا। و تنعكس نسبة البطالة على اقتصاد البلاد من ارتفاع نسبة التضخم و انخفاض مبيعات التجزئة وما قد يصاحبة من انخفاض استهلاك الفرد بصفة خاصة والناتج المحلي بصفة عامة.


وهذا ما لاحظته في زيارتي الأخيرة لمدينة قرطبة, حيث في قطاع الخدمات نجد موظف الاستقبال في الفندق يقوم بأكثر من مهمة في نفس الوقت أي Multi Task ! تبدأ مهامه باستقبال الضيف والتأكد من حجزه وركن سيارة الضيف ثم يقوم باحضار الحقائب اليك في غرفتك , وان أردت الخروج بالسيارة هو من يقوم أيضا بتلك العملية! بالاضافة الي باقي المهام من ترتيب برنامجك السياحي وغيرها من الأعمال يعني محلليل راتبه عدل ! ان ذلك التقليص في عدد الموظفين لأجل تخفيض من تكفلة الأجور .

كما لا حظت تكلفة المعيشة ( الاقامة بالفندق , الطعام , الملبس وغيرها ) منخفضة جدا مقارنة بباقي الدول الأوروبية بل الخليجية أيضا. !
تذكرت قول المتنبي حينها... مصائب قوم عند قوم فوائد .
نصيحة أخويه : اذا أردت توفير نصف ميزانية الاجازة الصيفية عليك بأقليم أندلسيا حيث راحة البال والمال !

الثلاثاء، 19 أبريل، 2011

التدريب أم التسريح !

ميناء عبدالله - الكويت 2009




تعصف بالشركات والمؤسسات أزمات مختلفة تجبرها على اتخاذ اجراءات احترازية بل تقليصية لبند المصروفات لديها . وأول بند من تلك المصروفات في الميزانية يقع الاختيار على مصروفات التدريب . غالبا ما يتم الاتجاه نحو تسريح الموظفين وتوقيف الأنشطة التدريبية في تلك المؤسسات والشركات متى ما تعرضت الى انخفاض في أدائها . ولكن لو نتفكر في حقيقة ردة الفعل الصحيحة تتمثل في التركيز على تطوير مهارة وكفاءة العاملين ومستوى أدائهم للتغلب على الصعوبات والتحديات التي تواجة الشركة للوصول الى أهدافها .

وذلك ما لاحظناه في الأرقام التي انعكست على أداء شركة سابك السعودية من خلال ارتفاع أرباحها بصورة غير متوقعة بنسبة 177% للربع الأول عن السنة السابقة وهذا ما أكده رئيسها التنفيذي السيد محمد الماضي عندما أرجع أسباب القفزة في الربحية الى " التركيز على تدريب الموظفين وغيرها من أسباب كتحسين أسعار المنتجات... " هنا نجد أهمية التركيز ليس على الكفاءة بل على أهمية الفعالية الأداء لمعالجة الأخطاء وزيادة الانتاجية بنجاح . أجد أحد أسباب تميز وتفوق أى جهة عمل تتمثل بالاهتمام بالعنصر البشري والاستثمار الصحيح به.

نختم بقول الشاعر :

Being efficient doesn't mean you are effective in reaching your goals.

لنا مقالة قادمة للتطرق لمحور الكفاءة والانتاجية عن قريب .

مريم الخزام