بحث هذه المدونة الإلكترونية

السبت، 30 أبريل، 2011

أسبانيا والبطالة

شجر النخل والبرتقال يتعانقان في ربوع قرطبة


أصدر معهد الاحصاءات الوطني في أسبانيا آخر نسبة للبطالة في الربع الأول لهذا العام 2011 ببلوغها 21%
أى عدد العاطلين عن العمل قارب الخمسة ملايين , وهذه أعلى نسبة بطالة في أوروبا। و تنعكس نسبة البطالة على اقتصاد البلاد من ارتفاع نسبة التضخم و انخفاض مبيعات التجزئة وما قد يصاحبة من انخفاض استهلاك الفرد بصفة خاصة والناتج المحلي بصفة عامة.


وهذا ما لاحظته في زيارتي الأخيرة لمدينة قرطبة, حيث في قطاع الخدمات نجد موظف الاستقبال في الفندق يقوم بأكثر من مهمة في نفس الوقت أي Multi Task ! تبدأ مهامه باستقبال الضيف والتأكد من حجزه وركن سيارة الضيف ثم يقوم باحضار الحقائب اليك في غرفتك , وان أردت الخروج بالسيارة هو من يقوم أيضا بتلك العملية! بالاضافة الي باقي المهام من ترتيب برنامجك السياحي وغيرها من الأعمال يعني محلليل راتبه عدل ! ان ذلك التقليص في عدد الموظفين لأجل تخفيض من تكفلة الأجور .

كما لا حظت تكلفة المعيشة ( الاقامة بالفندق , الطعام , الملبس وغيرها ) منخفضة جدا مقارنة بباقي الدول الأوروبية بل الخليجية أيضا. !
تذكرت قول المتنبي حينها... مصائب قوم عند قوم فوائد .
نصيحة أخويه : اذا أردت توفير نصف ميزانية الاجازة الصيفية عليك بأقليم أندلسيا حيث راحة البال والمال !