بحث هذه المدونة الإلكترونية

الخميس، 19 يونيو، 2008

التخاطر الذهني

سأتحدث عن نعم أنعمها الله على كثير من عبادة ألا وهو التخاطر الذهني
فما هو ذلك التخاطر الذهني ؟
هو نوع من الاتصال العقلي عند البشر بصورة غير ملموسة بين شخصين
وتحليلها في عقل المستقبل بحيث يدرك أفكار الآخرين
أى أنه يعمل على توفيق حواسه على تلقى المجال الكهرومغناطيسي الصادر من الآخرين في عقولهم .
نقدر نستنتج من التعريف هنا نقاط مهمة جدا قد لم نأخذها بالحسبان :
  1. هو يحدث عند البشر جميعا ولا يقتصر على لون ولا جنس ولا جنسية معينة.
  2. يحدث بين شخصين سواء تعرفةأو لا ولكن يقوى لمن كان ذات صلة منك ( كلما كان لديك معرفة به مثل الأب أو الأخ أو الزوج أو الحبيب كلما كان الاتصال أقوى )
  3. يمكنك من ارسال خواطرك الى عقول الآخرين باختصار تعمل لهم برمجة عقلية .
  4. باستطاعتك ضبط ترددات مجالك المغناطيسي مع تود التواصل معه.

ربما نشاهد أو قد نعيش ذلك التخاطر عندما نكون متحابين نفهم بعضنا من غير كلام ونتواصل بغير لسان

فلا نحتاج الى الكلمات والحروف , فالحب جعل منا تشابة كبير وتوافق حتى قبل أن نتبادل الحديث معا .

ولكى تصل الى تلك المرحلة من قوة الارسال والاستقبال يشترط أن يخلوا قلبك من الكره والضغناء

لمن تود التواصل معه .

بايجاز تزيل الحواجز الأسمنتية بينكم حتى تصل الى بر الأمان معه.

أتمنى من الجميع أن يصلوا الى تلك المرحلة حتى تسير الأمور بناء على ما تأملوا به أنتم .
موفقين